نبذة عن طبيبك منذ 1997

رئيس التحرير د.حســام أحمد فؤاد

 ترتيب الموقع  
الترجمة القلب مراقبة الجودة الطبية دليلك للخير دليل المواقع الاسلامية الرئيسية
تعلم الانجليزية وامتحن تويفل الاورام ................... ابواب غير طبية استمع للقرآن الكريم بصوت قارئك  السمنة
.............................

..........................

صحة الاسنان ................... تعليم برامج الكومبيوتر بالعربية الرياضة
mrcs-egypt المفاصل الادوية والعلاج التغذية جامعات مصر أخبار مصر
ابحث الانترنت الزهايمر الصحة النفسية الملح اليودى  شركات الطيران  فاتورة التليفون |
ارسل رسالة الى المحمول  الحساسية التدخين عدو الصحة صحة الأم والطفل بعض مواقع التوظيف الممرضة المصرية
 موقع المكفوفين مرضى السكر ................... الابواب الطبية الحكومة المصرية وخدماتها  الطقس فى جميع مدن مصر
كيف نحارب المخدرات بالتحاليل الايدز اعضاء المهن الطبية ................... الصحافة المصرية والعالمية
 
DR. Hossam Ahmed Fouad

Promote your Page too
 
 
 
 
متابعة: نجوي فؤاد
 

كشف د. محمد عوض تاج الدين وزير الصحة والسكان عن قضايا وهموم مهنة الطب وما تعانيه الوزارة من ضغوط شركات الأدوية علي سوق الدواء المصري واختفاء بعض الأدوية الرخيصة رغم ظهور أنواع مماثلة في تأثيرها علي المرض أغلي بكثير.
تحدث وزير الصحة كمسئول مهموم بمعاناة المواطن البسيط ولكنه وضع مجرد إشارة حمراء أمام شركات الأدوية.. وعد الوزير بإعلان تشكيل لجنة أخلاقيات البحث الطبي ومهنة الطب قريبا وهي لا تقتصر علي الاطباء فقط ولكنها ستضم في عضويتها الصفوة من رجال المجتمع بهدف مراقبة التجارب والممارسة الطبية.
جاء ذلك في ندوة من أهم الندوات العلمية علي مدي السنوات الاخيرة ناقشت قضية أخلاقيات البحث العلمي وآداب ممارسة المهنة من خلال المؤتمر السنوي الثالث عشر لكلية الطب جامعة الأزهر بنين.
تساءلت الندوة هل من حق المريض ان يعرف حقيقة مرضه؟
وهل من حق أقاربه ممارسة الوصاية عليه بحيث يفقد ارادته في اتخاذ القرار؟ وما هي حكاية الشهادات الطبية المضروبة مثل تلك التي يستغلها الطلبة للغياب من المدرسة للحاق بالحصص ومواعيد الدروس الخصوصية؟!. وهل من حق شركات الأدوية اجراء التجارب علي البشر دون التأكد من صلاحية الدواء بعد تجربته علي حيوانات التجارب؟. وهل من حقها كما فعلت في جنوب افريقيا علي مرضي الايدز تجربة أدوية غالية علي مجتمعات فقيرة محرومة؟!.
أسئلة كثيرة الأخطر منها تجارب الاستنساخ وقرار الموت الرحيم ولكن الرد عليها قاطع رافض والاسلام حسمها لصالح الانسانية أما أطفال الانابيب ونقل الاعضاء فقد حسمها بشروط ولكن المشكلة هي عدم وجودها داخل مناهج التدريس بكليات الطب تماما مثل عدم تدريس مادة أخلاقيات المهنة في تلك الكليات عدا جامعة الأزهر!!.
حضر الندوة نخبة من المهتمين علي رأسهم وزير الصحة والسكان. ود. أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر ود. مختار جمعة. وأ.د.جمال أبوالسرور. كما شارك فيها د. محمد هيثم الخياط الخبير بمنظمة الصحة العالمية. د. سمير خليل مدير عام شركة ميرك شارب للأدوية وعلق علي الندوة د. مصطفي الفقي رئيس لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشعب.. شهدت الندوة حضوراً مكثفاً من الاطباء والمهتمين زاد علي 700 مشارك.
أكد مقرر الندوة د. عزالدين الصاوي "وكيل الكلية". نائب رئيس المؤتمر اهتمام وزير الصحة بالموضوع وما يتخذه من اجراءات كلنا نتابعها بصفة مستمرة وهناك موضوعات مطروحة ومتغيرات في قوانين مزاولة المهنة والاخلاق في الممارسة الطبية.
طرح د. عزالدين الصاوي قضية العلاقة بين المريض والطبيب وما يجب ان يعرفه المريض عن مرضه. والقصور في مناهج ممارسة المهنة في وجود المتغيرات الحديثة مثل أطفال الأنابيب.. كلها قضايا غاية في الأهمية.
 

لجنة الأخلاقيات
 

طرح د. محمد عوض تاج الدين عدة تساؤلات هي هل الطب مهنة أم رسالة؟ هل الدواء سلعة أم حق للمواطن بصرف النظر عن قدراته. ما معني أخلاقيات مهنة الطب.. مؤكداً انه يجب علي الطبيب أخلاقيا عدم اجراء أي أبحاث بدون مبرر ووصف الدواء بكل دقة وأمانة ونحن نخطو خطوات سريعة في مجال البحث العلمي والدواء لذا نسعي الآن لوضع نظام للبحث العلمي الطبي وأخلاقيات الممارسة الطبية وأخلاقيات التجارب الاكلينيكية وسيصدر القرار الوزاري بهذا الشأن قريباً. ومع بداية الاسبوع القادم لن تجري تجارب إكلينيكية إلا في وجود لجنة الاخلاقيات. وهي لا تضم أطباء فقط ولكن تضم أيضا الصفوة من رجال المجتمع ولها كل الصلاحيات علي مستوي جهات عديدة تبدأ بطب الأزهر بنين. معهد الأورام. مستشفي أحمد ماهر التعليمي. طب عين شمس.
 

القتل الرحيم مرفوض
 

أكد د. أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر ان الاخلاقيات جزء لا يتجزأ من هذه المهنة "الطب" وأن مؤتمراتنا دائما في جامعة الأزهر ترتبط بالجانب الديني والأخلاقي.. وأثار قضية القتل الرحيم. وأطفال الانابيب ونقل الاعضاء وتعريف الموت. مؤكداً ان الاسلام يحترم النفس الانسانية ويصونها ولا يسمح حتي للانسان نفسه بالاعتداء عليها فقضية ما يسمي بالقتل الرحيم مرفوضة في الاسلام رفضاً باتاً. كما يرخص في قضية أطفال الانابيب باستخدام ماء غير ماء الزوج ولا بويضة غير بويضة الزوجة.
بالنسبة لقضية زراعة الاعضاء فلا تكون علي سبيل البيع بل علي سبيل الهبة. ولا تكون من الأعضاء التناسلية. ولا يكون هناك ضرر بالمتبرع وأن يتم ذلك كله في مركز صحي معتمد.
ويثير قضية الاستنساخ وهي تمثل خطورة علي المجتمعات الانسانية فتبحث بعض المجتمعات المتمردة اخراج انسان حسب الطلب. وهذا يمثل خطراً علي المجتمعات الانسانية التي يجب ان يحكمها العلم والأخلاق.
ويطرح د. هاشم قضية مصارحة المريض بمرضه برؤية اسلامية مؤكدا ان الاسلام ينبه الي مصارحة المريض ولكن مع رفع روحه المعنوية.
تحدث د. مختار جمعة عميد كلية الطب السابق عن قضية أخلاقيات الممارسة الطبية وأهمية اعادة النظر في تدريس أخلاقيات الممارسة الطبية وان عدم اعتمادها أساسياً في مواد التدريس بالطب جعل هناك قصوراً في المناهج الدراسية.. فهناك قضايا جديدة ومتغيرات لابد من وضع معايير لها.
حدد د. مختار جمعة واجبات الطبيب نحو المجتمع ونحو المهنة ونحو زملائه وعلاقة الطبيب بالمريض وبأقارب المريض مؤكداً حق المريض في معرفة مرضه وأسلوب علاجه والموافقة علي ذلك العلاج وعدم تحول أقارب المريض إلي أوصياء عليه وهي قضية خطيرة تؤثر كثيراً في نفسية المريض.
 

البشر وحيوانات التجارب
 

يثير د. جمال أبوالسرور عميد كلية الطب الأسبق قضية أخلاقيات البحث العلمي فالأبحاث تطورت تطوراً هائلاً علي مستوي العالم وقواعد البحث العلمي تدرس في الغرب وديننا الحنيف وضع لها الأسس بحيث لا تقتصر علي البشر فقط بعد اجرائها علي حيوانات التجارب واثبات نجاحها ولكن أن تجري البحوث الميدانية لمعرفة مدي تحقيقها العلاج والشفاء. ولابد من الاستفادة من البحث في المجتمع هل سيكون تطبيقه صحيحاً ومفيداً للمجتمع أم لاَ؟.. ولابد ان يقوم بالابحاث من هو كفء لها ايضا عدم الاعلان عن نتائج البحث في وسائل الاعلام الا بعد الموافقة عليها من مجتمع علمي متخصص.
يركز د. محمد هيثم الخياط خبير منظمة الصحة العالمية علي أخلاقيات ممارسة مهنة الطب من منظور عربي وإسلامي فنري بوضوح قيمة الممارسة الطبية التي تلتزم بالأخلاق في الحضارة الاسلامية وان نظام الحسبة وهو نظام رائع وضعه عمر بن الخطاب وهو من عبقريات هذه الأمة وهو ما يوازي الان نظام مراقبة الجودة والمرأة رائدة في هذا المجال والمحتسبة الأولي في التاريخ النبيلة الشفاء بنت عبدالله وهي التي تدل الناس علي صالح العمل وأيضا أول محتسبة في مكة سمراء بنت لؤي وكانت تتولي مراقبة الأسواق وتأديب المخالفين..وقد استعضنا عن هذا النظام الآن ببعض النظم الحديثة الناقصة.
 

مكاسب شركات الأدوية
 

يطرح د. سمير خليل مدير عام شركة ميرك شارب قضية أسعار الدواء مدافعا عن شركات الأدوية بانها تنفق الملايين علي الأبحاث فحوالي 21% من دخل شركات الادوية ينفق علي الأبحاث وأن ما ينفق علي الأدوية يساهم في الحد من دخول المستشفيات ورفع مستوي الانتاج. وأن أسعار الادوية مرتفعة للوقت الطويل الذي تستغرقه الابحاث والتي قد تصل لحوالي 15 سنة.
 

معدومو الضمير
 

يعقب د. مصطفي الفقي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب قائلا ان الاعداد المتزايدة للطلاب بكليات الطب أدت الي ان بعض الشهادات العلمية الطبية أصبحت غير معترف بها في بعض الدول ويطرح ايضا العلاقة بين الطب والمعارف الاخري فهي تضيف للطبيب وتوسع دائرة معارفه. وقضية التطورات العلمية وتطويع النص المقدس لخدمتها فلا يجب النزول بمستوي النص المقدس لمتابعة التطورات العلمية والابحاث الطبية والكشوف الدنيوية.
وأرفض مسميات مثل حوار الأديان فهو حوار أهل الاديان ويطرح قضية ألقاب الأطباء والمغالاة في الألقاب فهناك تدهور كبيرفي بعض القطاعات والشواهد كثيرة. علي وجود محدودي الخلق معدومي الضمير.. التدني يحتاج لمراجعة ضرورة التركيز علي التوازي بين العلم والخلق.
 

أين الأدوية الرخيصة
 

يعود د. محمد عوض تاج الدين ليضع النقاط العريضة للندوة قبل الختام بأن أخلاقيات الطب جزء لا يتجزأ من هذه المهنة. وأن بعض المتغيرات الحديثة مثل زراعة الاعضاء القتل الرحيم. أطفال الأنابيب. الاستنساخ لابد من وجودها في مناهج الدراسة ووضع الضوابط الأخلاقية.. ويؤكد حرص وزارة الصحة علي أخلاقيات الممارسة الطبية ويثير موضوع بورسعيد والشهادات الطبية التي أعطيت للتلاميذ وأثارت وزير التربية والتعليم وتم التحقيق في الأمر وعوقب المسئول. ويؤكد الوزير ايضا أهمية الجودة الطبية كجزء من الممارسة والارشادات للمريض للالتزام بالقواعد اللازمة للعلاج.


إخترنا لكم من هذه المواقع وغيرها
 

الصفحة الرئيسية CNN.com EUROPE Go To YallaKora.Com سوبر كورة

The information provided on this site is designed to support, not replace, the relationship that exists between a patient/site visitor and his/her existing physician.

هذا الموقع مجانى لوجه الله تعالى ولا يقبل اى إعلانات او إعانات أو تبرعات من اى نوع ولا يوجد له اى مندوبين او ممثلين - ولا يسمح لاى فرد بتحصيل اى اموال بالنيابة عن الموقع-تحت أى مسمى او صفة

We comply with the HONcode standard for health trust worthy information:  verify here.  This website is certified by Health On the Net Foundation. Click to verify.HONConduct752563

 للتحقق. HONcode نحن نلتزم بمبادئ ميثاق

  Home 

Sponsors 

  About US 

Privacy 

Copyright 1997- 2012  www.tabebak.com All rights reserved